كل الدنيا فانية

منتدى روحي اجتماعي فني رياضي اعلامي ومعلوماتي


    المشورة الكتابية (4)

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 326
    تاريخ التسجيل : 23/03/2009
    العمر : 62

    المشورة الكتابية (4)

    مُساهمة  Admin في السبت مايو 30, 2009 11:38 am

    المشورة الكتابية (4)

    العــــــــــــــــــــلاقــــات

    1. تعــــريف (العلاقات بشكل عام)

    العلاقات هي شكل ارتباط مع شخص أو شيء. العلاقات قابلة للتعريف على المدى الزمني الطويل أو في الوقت الحاضر.

    أ‌) العلاقات قابلة للوصف

    1) على المدى الزمني الطويل (محِبة، عدائية، باردة)
    2) في الحاضر (أي من النقط السابقة)

    ب‌) العلاقات ليست جامدة. إنها تتأثر وتتغير بواسطة:

    • ما نضيفه للعلاقة
    • ما نخلقه في العلاقة بمرور الزمن
    • نحن مساهمين في صنع نصيبنا من السعادة والشقاء

    2. عـلاقـــــات المؤمنـــــــين

    أ‌) العلاقة بين المؤمنين هي واحدة من أهم المفاهيم الواردة في كلمة الله إن لم تكن الأهم على الاطلاق

    متى 22: 35-40

    "وَسَأَلَهُ وَاحِدٌ مِنْهُمْ، وَهُوَ نَامُوسِيٌّ، لِيُجَرِّبَهُ قِائِلاً: «يَا مُعَلِّمُ، أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ الْعُظْمَى فِي النَّامُوسِ؟» فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ. هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى. وَالثَّانِيَةُ مِثْلُهَا: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. بِهَاتَيْنِ الْوَصِيَّتَيْنِ يَتَعَلَّقُ النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ».

    1 يوحنا 4: 20

    "إِنْ قَالَ أَحَدٌ:«إِنِّي أُحِبُّ اللهَ» وَأَبْغَضَ أَخَاهُ، فَهُوَ كَاذِبٌ. لأَنَّ مَنْ لاَ يُحِبُّ أَخَاهُ الَّذِي أَبْصَرَهُ، كَيْفَ يَقْدِرُ أَنْ يُحِبَّ اللهَ الَّذِي لَمْ يُبْصِرْهُ؟"

    متى 6: 14

    "فَإِنَّهُ إِنْ غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ زَّلاَتِهِمْ، يَغْفِرْ لَكُمْ أَيْضًا أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ. وَإِنْ لَمْ تَغْفِرُوا لِلنَّاسِ زَّلاَتِهِمْ، لاَ يَغْفِرْ لَكُمْ أَبُوكُمْ أَيْضًا زَّلاَتِكُمْ".

    ب‌) طبيعة العلاقات (نوعها، ما تتسم به)

    الكتاب المقدس يحتوي على العديد من الاشارات عن العلاقات وما يجب أن تكون عليه. بينما تقرأ الأعداد الكتابية التالية اسأل نفسك هذا السؤال: " ماهي الصفت الشخصية التي يبرزها الكاتب هنا، ويقدمها كخصلة ضرورية للتعامل مع الآخرين بالكيفية المذكورة في العدد؟ " دوّنها في قائمة. في بعض الأحيان تُذكر هذه الصفات واضحة مثل الصبر في كورنثوس (2 كو 12: 12) "إِنَّ عَلاَمَاتِ الرَّسُولِ صُنِعَتْ بَيْنَكُمْ فِي كُلِّ صَبْرٍ، بِآيَاتٍ وَعَجَائِبَ وَقُوَّاتٍ".
    في الحالات الأخرى يجب أن تتخيل نفسك مشتركاً في الموقف المذكور في الآية، لكي تستطيع أن تستنتج الصفة المقصودة. خذ فقرة الأمثال كمثال، لكيما تتحدث بكلام في "أوانه" يتطلب ذلك حرص ولباقة. المعنى المقصود هنا هو الكلمة. ضع نفسك في المواقف المختلفة – كما لو كان الكاتب يقصدك أنت.

    "كلمة تقال في اوانها مثل تفاح من ذهب في مصوغ من فضة . الموبخ الحكيم لأذن صاغية مثل قرط من ذهب وحلي من ابريز" أمثال 25: 11-12

    الصفات الشخصية : ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    "وَأَنْتُمْ أَيُّهَا الآبَاءُ، لاَ تُغِيظُوا أَوْلاَدَكُمْ، بَلْ رَبُّوهُمْ بِتَأْدِيبِ الرَّبِّ وَإِنْذَارِهِ" أفسس 6: 4

    الصفات الشخصية : ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    " اِحْتَرِزُوا لأَنْفُسِكُمْ. وَإِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ فَوَبِّخْهُ، وَإِنْ تَابَ فَاغْفِرْ لَهُ. وَإِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ سَبْعَ مَرَّاتٍ فِي الْيَوْمِ، وَرَجَعَ إِلَيْكَ سَبْعَ مَرَّاتٍ فِي الْيَوْمِ قَائِلاً: أَنَا تَائِبٌ، فَاغْفِرْ لَهُ» لوقا 17: 3-4

    الصفات الشخصية : ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    " اَلْمَحَبَّةُ فَلْتَكُنْ بِلاَ رِيَاءٍ. كُونُوا كَارِهِينَ الشَّرَّ، مُلْتَصِقِينَ بِالْخَيْرِ. فَرَحًا مَعَ الْفَرِحِينَ وَبُكَاءً مَعَ الْبَاكِينَ. إِنْ كَانَ مُمْكِنًا فَحَسَبَ طَاقَتِكُمْ سَالِمُوا جَمِيعَ النَّاسِ" رومية 12: 9، 15، 18

    الصفات الشخصية : ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    " أَيُّهَا الإِخْوَةُ، إِنِ انْسَبَقَ إِنْسَانٌ فَأُخِذَ فِي زَلَّةٍ مَا، فَأَصْلِحُوا أَنْتُمُ الرُّوحَانِيِّينَ مِثْلَ هذَا بِرُوحِ الْوَدَاعَةِ، نَاظِرًا إِلَى نَفْسِكَ لِئَلاَّ تُجَرَّبَ أَنْتَ أَيْضًا" غلاطيه 6: 1

    الصفات الشخصية : ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


    قائمة مختصرة بالخصال الروحية

    اللباقة ... التعقل ... الحكمة ... الشجاعة ... الوعي ... القابلية للتعلم ... روح المصالحة ... أخذ المبادرة ... التواضع ... التفهم ... التسامح ...عدم الادانة ... الاخلاص ... الغفران ... الأصالة ... التعاطف ... المحبة ... السلام ... الصبر ... اللطف ... الايثار ... التضحية ... الجدارة بالثقة ... التقبل ... العطف ... الانضباط ... الحساسية ... الثقة ... الصبر .. الأمل ... الوفاء ... الدماثة ... النزاهة ... المراعاة ... المعتمد عليه ... الأمانة ... التفتح ... الاحترام ... المؤولية ... اليقظة ... الخضوع ... البر .

    في الحديث مع أولئك الذين تساعدهم، عندما تظهر هذه الخصال فإن ذلك يعد مؤشراً لوجود حياة روحية صحية، دليل على عمل الله في حياة الشخص . يجب أن تلاحظ هذه الصفات أن تؤيدها وتشجعها.

    ربنا يبارك حياتكم

    Admin

    المصدر:
    * محاضرات في منهج التدريب ألقيت على خدام الرب في خدمة المشورة الكتابية في تشرين الثاني (نوفمبر) لعام 2006 في ألمانيا / السويد
    منسق البرنامج : روجر س. موير أوتاوا ، أونتاريو ، كندا



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:44 pm