كل الدنيا فانية

منتدى روحي اجتماعي فني رياضي اعلامي ومعلوماتي


    عيد يسوع لا بابا نويل

    شاطر

    Hanan
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 01/08/2009
    العمر : 49
    الموقع : Syria

    عيد يسوع لا بابا نويل

    مُساهمة  Hanan في الأربعاء ديسمبر 23, 2009 3:56 am

    عيد يسوع لا بابا نويل

    منظر الشيخ الجليل ، ذي الّلحية البيضاء ، واللباس الأحمر ، والحنان يقطر منه، وهو يحمل كيس هداياه إلى الأطفال في عيد الميلاد ، منظر جميل ، رائع، يأخذ بمجامع القلوب ، ويشدّكَ إليه فيدخل إلى النفوس ، ويستحوذ على القلوب دونما استئذان .
    إنّه يمثِّل المحبة المسيحيّة والعطاء والتضحية.
    ولا يقلّ عنه جمالا ، منظر شجرة العيد الخضراء تحتل كلّ بيت مسيحيّ .
    وكيف تقلّ وهي المُزركشة والملوّنة بالزّينة والشرائط الكهربائية الخلابة، والمنسّقة بصورة مدهشة ، فالكلّ يتفننّ في تجميلها وتنسيقها وتلوينها ، ويتباهى بأنها الأجمل في الحيّ والأحلى في البلاد.
    فلا يبخل عليها بالزينة تأتيه مستوردة من ايطاليا أو اليابان وبثمن يعلو فوق السّحاب ، انّها تحتلّ صدر البيت وتحتل القلوب !!
    أمّا عن الاحتفالات في الميلاد ورأس السّنة الميلاديّة ، فحدِّثُ ولا حَرَج ، فما من مطربة أو مطرب أو مُتنزّه إلا ويحتفل بهذه الذكرى !! يحتفل بمَن ؟ ....لست أدري ...المهمّ الدّعايات تملأ الفضائيات والصُّحف والمواقع الالكترونيّة ، فالمطربة فلانة ستغرّد بهذه المناسبة ، وسيكون إلى جانبها النجم علان صاحب الصوت الجبليّ ، وسيكون العَشاء ملوكيًا ، والجوائز ما لا تخطر على بال ، أمّا الحضور فهو مقصور على الأزواج والعائلات..والسَّهَر سيكون ملوّنًا ، ساهرًا ، وسيشرب الجميع نخب السّنة الجديدة ونخب بابا نويل ونخب المطربة التي تلبس ولا تلبس !!
    سهرة حتى السويعات الصغرى من الليل !!
    ستكون ليلة الليالي ..
    ليلة ترتسم وتنطبع في الضمير والوجدان ....هكذا تقول الدّعاية ، وهكذا يُخبّر القائمون عليها ، وتفكيرهم ينصبّ فقط في الجيوب والجزادين ، والأوراق الخضراء.
    لا يهمّهم الطفل يسوع صاحب العيد ، والذي لأجله غنّت جوقات الملائكة لأوّل مرّة ، ولأجله فرحت السّماء ، وفرحت الأرض ، وفرحت الملائكة .
    لأجله ، ولأجله فقط .
    حقًّا الأمر محزن ومحزن وألف محزن ....فالعيد فقدَ لونه وجوهره ، فغدا هذا العيد ، عيد ميلاد ربّنا يسوع المسيح عيد بابا نويل ، وعيد الشجرة المزركشة ، وعيد الزّينة والمظاهر والاحتفالات الصّاخبة ، أمّا الطفل الإلهي فنسيناه ، وتركناه خلفنا ، وما دعوناه إلى بيوتنا ، والى احتفالنا وقلوبنا ، وهو هو صاحب العيد .
    ونفتح الهدايا ، ونشرب نخب فلان وفلانة ونضحك، وننسى أن نعايد السيّد ، صاحب العيد ، وننسى ان نهديه ولو هدية صغيرة.
    هو لا يريد شيئا منّا ، لا يريد هدايانا ، يريد فقط أن يكون في فكرنا ، وفي مغائر قلوبنا ليعطينا الدفء والأمان ، يريد فقط أن نقبله في ضمائرنا، وأن نغنّيه ونسبِّح له ونُرنِّم مع الملائكة : "المجد لله في العُلا ، وعلى الأرض السّلام ، وفي النّاس المسرّة ".
    كثيرًا ما يحضر الطفل الإلهي إلى بيوتنا ، فيبقى جانبًا ، ولا نلتفت إليه ، ولا نهتمّ بحضوره ، فيخرج كما دخل بهدوء ، والألم يعتصره.
    قد يقول قائل ، صدّقني ما رأيناه ، وما شاهدناه ، وينسى الأحبّاء أنّ يسوع قد يأتي بثياب طفل صغير لجارنا الفقير ، وينسى الأحبّاء أنه قد أتى في ثياب يتيم مدّ يده الراجفة وزجرناه !!
    أحب بابا نويل ، وأحب أن أزيّن شجرة في بيتي ، ولكنني أموت حُبًّا بربّ الميلاد ، ربّ المحبة ، الطفل الذي جاء في ملء الزّمن ، ليغرّد في مغائر قلوبنا ، ويدفّيء سراديب حياتنا ، ويرفعنا إلى الأعالي ، لنرنّم مع جوقات السماء ، ترنيمة ما زال صداها يرنّ في جنبات الارض المقدسة والى أقاصي الأرض.

    يسوع ستبقى أنت العيد
    يسوع ستبقى أنت الفرح
    يسوع ستبقى أنت الطريق والحقّ والحياة.


    بقلم : زهير دعيم
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 326
    تاريخ التسجيل : 23/03/2009
    العمر : 62

    ليكن ميلاد الرب يسوع مباركاً في حياتكم

    مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 28, 2009 1:23 pm

    أختي الغالية حنان
    في البداية أتمنى لك ميلاداً مجيداً للرب يسوع في حياتك وسنة مباركة مليئة بالمحبة والفرح والسلام ، وأشكرك على المقال "عيد يسوع لا بابا نويل"
    في الحقيقة نحن نرى أن مظاهر العيد الخارجية أخذت تسيطر على صاحب العيد، طفل بيت لحم، رب المجد.
    ليلة ترتسم وتنطبع في الضمير والوجدان ....هكذا تقول الدّعاية ، وهكذا يُخبّر القائمون عليها ، وتفكيرهم ينصبّ فقط في الجيوب والجزادين ، والأوراق الخضراء.
    لا يهمّهم الطفل يسوع صاحب العيد ، والذي لأجله غنّت جوقات الملائكة لأوّل مرّة ، ولأجله فرحت السّماء ، وفرحت الأرض ، وفرحت الملائكة .
    لأجله ، ولأجله فقط .
    كلام لا يمكن أن يتصوره أي مسيحي مؤمن قد ولد المسيح بحياته، إن ذكرى ميلاد الرب هي أجمل وأقدس مناسبة نحتفل بها لأنها تجسد الله في تواضعه وفقره، في محبته وفدائه.
    مع الأسف نجد العالم الغربي قد ألغى كل ما يتعلق بصاحب العيد من Merry Christmas إلى Merry Xmas وأكثر من ذلك أزال كل معنى للعيد ليجعلها عطل سعيدة Happy Holidays.
    إن رئيس هذا العالم لا يريد لهذه المناسبة أن تعمل في قلوب الناس وتخلص الخطاة حسب ما جاء في قول الملاك للرعاة عندما بشرهم بولادة المخلص:"لا تخافوا فها أنا أبشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب أنه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب" (لوقا 2: 10-11).
    لقد انتظر الناس وعد الله بالمخلص منذ تأسيس العالم وسقوط الانسان وقد تحقق الوعد بعد حوالي 4000 سنة وجاء المخلص ولكن قلة من الناس هم الذين صدقوا الخبر وآمنوا بتحقيق الوعد كان أولهم العذراء المطوبة وخطيبها يوسف وأليصابات والنبية حنة وسمعان الشيخ والرعاة والمجوس.
    لقد وعد الرب بمجيئه الثاني حين تكلم عن مثل العذارى الحكيمات والعذارى الجاهلات ومثل الوزنات والدينونة الأخيرة في إنجيل متى الاصحاح 25 وأعطانا علامات آخر الأيام التي ستسبق مجيئه ولكن كما في مجيئه الأول استقبلته جموع قليلة، هكذا سيكون أيضاً في مجيئه الثاني.
    فهل أنت من العذارى الحكيمات اللواتي ينتظرن العريس وقد ملأن مصابحهن بزيت الروح القدس، زيت الاستعداد للدخول إلى العرس، زيت الابتهاج بقدوم العريس الذي سيخطف عروسه الكنيسة الساهرة والمستعدة للعرس العظيم.
    "فقال له سيده نعما أيها العبد الصالح والأمين كنت أميناً في القليل فأقيمك على الكثير أدخل إلى فرح سيدك" (متى 25: 21).
    الرب يباركك أختنا ويبارك حياتك وخدمتك باسم الرب يسوع.
    وليكن ميلاد الرب يسوع مباركاً في حياتكم.
    أخوكم Admin



    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين يناير 04, 2010 5:00 pm عدل 1 مرات
    avatar
    Mary

    عدد المساهمات : 91
    تاريخ التسجيل : 01/06/2009

    رد: عيد يسوع لا بابا نويل

    مُساهمة  Mary في الجمعة يناير 01, 2010 12:25 pm

    كل سنه وأنتم طيبين

    ربنا يباركك على الموضوع

    دائما الاحتفال بالعيد وننسى صاحب العيد الذي تجسد لاجلنا
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 326
    تاريخ التسجيل : 23/03/2009
    العمر : 62

    شكر وتقدير

    مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 04, 2010 4:59 pm

    أختي العزيزة Mary
    كل سنة وأنت طيبة وانشالله يكون العام الجديد مليء بالمحبة والفرح والسلام.
    أشكرك من أجل مشاركاتك وتشجيعك ، منتظرين مشاركاتك في السنة الجديدة.
    ربنا يباركك
    Admin

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 12, 2018 11:59 pm